التربية الصحيحة

اخفاء الدورة الشهرية

اخفاء الدورة الشهرية

اخفاء الدورة الشهرية
اخفاء الدورة الشهرية

لا حياء في العلم
يا خواني الكلام دا في وتر حساس ،الناس تشير البوست عشان يصل لأكبر عدد من الأفراد ،

بتزعلني فكرة إنّو البنت بقوم بي اخفاء الدورة الشهرية -menstrual cycle- عن اسرتها ولا صحباتها خلال كل أيام حياتها ما بس في رمضان ..

وإذا في زول عرف أنّو هي في فترة الدّورة الشّهريّة؛ بتخجل البنت وتتحرج.. وكأنها حاجه غير مستحبه

لما أمنا عائشة رضي الله عنها وعنا؛ دخل عليها رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، ولقاها بتبكي، سألها ليه يا عائشة تبكين؟ فقالت ليهو؛ “حضت” وما طفت، فرسولنا الكريم قال لها؛ “فلا يضيرك؛ إنما أنت امرأة من بنات آدم، كتب الله عليك ما كتب عليهن”
نقلت الحديث بمعناهو وليسَ حرفيًا عن اخفاء الدورة الشهرية.

اقرائي ايضا : علاج الم الدورة الشهرية

وخرج الحديث، وعلمت بهِ العامة أنّ عائشة أمنا لم تتطف لأنهُ كان موعد الدورة الشهرية بفترة الحج، وهل خجلت أمنا؟ وكيف كان رد رسولنا؛ كتب الله عليك ما كتب عليهن؛ يعني حاله بناتنا هي حال كل إناث الإنسان.

البنت في مجتمعنا؛ مستعدة تعمل وتنفذ طلبات الاسره كلها، وشغل البيت، وشغلها، واكثر البنات م بيقدرو يقولوا لي زول من البيت أنا عندي ظرف ما بيسمح لي، ولا حتى جملة
“أنا بطني بتوجعني”.

وفي ايامنا دي بتلقي البنت مجبورة أنها تصحي على السحور تحضر السحور ل ناس البيت، ومافي واحد بيسأل إذا عندها ظرف أو لأ، بتلقي البنت مجبورة أنها تصوم وما توري زول أنها فاطره عشان عندها ظرف.. لأنو فهمت واتبرمجت علي انو دي حاجه محرجه ..

وبتلقي بعض الرجال بيغضبو ويزعلو لو المرأه او ست البيت قالت أنّها تعبانة أو حالتها النفسية متغيره ما بيعرف أنو الدورة دي نزيف ممكن يؤدي بحياة الأنثى بسبب هبوط الضّغط طوال فترة الدورة مما يعرض حياتها للخطر عند أي جهد أو صدمة، أو تعنيف💔

بفترة من فترات حياتي ولأني عايش في بيت فيهو 2 إناث؛
عرفت معنى ألم الدّورة الشّهرية، عرفت معنى النفسية كيف بتنقلب ولو كنت فلذة كبد، وعرفت معنى كيف تكون م قادره تتحمل اي حاجه؛ وحتى الاكتئاب و الانطفاء عرفتو كيف بيكون.

بعد ما وعيت على التّفاصيل دي؛
بقيت اقدّر فكرة إني اساعد أنثى اشيل ليها حاجاتها في الشارعو أعرف معنى أني اقيف في المواصلات واقعد أي أنثى على الكرسي ، وحتى لما أدي حاجه لي واحده منهن عشان هي حبت تساعدني بمجرد ما حسيت بيها تعبت بتراجع وبشيل عنها
بقيت أعرف معنى بطني بتوجعني بي شكل تاني


وبقيت أعرف بعض أنواع مسكنات الدورة،
و البتعصب فيني أنا بديها ألف عذر وأولهن ظرف الدورة الشهرية، وما بزعل وحصلت معاي مواقف كتيره وكثير سمعت الجمل دي “أعذرني يا محمد كانت نفسيتي م كويسه-تمام-مكتئبه ..الخ”


بعد التفاصيل دي عرفت إنو الأنثى كائن بيعاني كثير جدا بيحتاج شخص دائمآ يتفهمها في المرحلة دي، ومرات بتحتاج وجه يكون مبتسم، ومرات بتحتاج حضن يكون جنبها ومرات كثيرة… بتحتاج كلمة حلوة بس .💛

بسبب الدورة الشهرية دينا الإسلام أسقط ٣ أركان عن الأنثى من أصل ٥ أركان: وهي الأركان الفيها جهد؛ الصلاة – الصيام – الحج.
لأن الرّكوع فقط قد يؤدي إلى زيادة انخفاض ضغطها ال هو منخفض أصلًا مما يؤدي إلى حياتها.

هي آلام الدورة الشهرية، فما بالك عن الولادة؟

بتمنى بحياتنا الفانيه دي؛ نحن كرجال نتعلم عن الدّورة الشّهرية، والأهم كيف نتعامل مع الأنثى في المرحلة دي .

أُذكركم؛ “رفقًا بالقوارير” هكذا أمرنا الحبيب المصطفى💛

“اللّهم أعوذ بك من خاطر أنثى كسرتهُ، ومن دمعة أنثى أنزلتها، ومن قلب أنثى ما أرحتهُ، واهدني واجعل لي في الحياة ثلاث بناتٍ جميلاتٍ أدخل بهن جنتك، وأنت ربُّ العرش الكريم.💛️”

الأنثى أعظم كائن.


الصّور؛ بتعبر عن الألم ال بتحسو الأنثى أثناء الدورة الشهريه ولذا تقوم بي اخفاء الدورة الشهرية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: