الحمل والانجاب

كيف أعرف أني حامل – حاسبة الحمل

كيف أعرف أني حامل – حاسبة الحمل :

الحمل

سنتعرف اليوم علي كيفية معرفة الحمل واستخدام حاسبة الحمل ولكن قبل ذلك ماهو الحمل ان الحمل هو وسيلة للمحافظة على النسل ومن الأسباب الرئيسيّة في استمراريّة الحياة على وجه الكرة الأرضية،

فعمليّة الحمل لدى الأنثى تكون بإخصاب البويضة من قبل حيوان منويّ واحد، ليكبر وينمو ويصبح جنيناً داخل الرحم لمدّة تسعة أشهر، ويخرج بعدها هذا الجنين خارج الرحم في عملية الولادة، وتبدأ مسيرته في هذه الحياة بشكل طبيعيّ.


في أغلب الأحيان يكون حمل الأُنثى لجنين واحد، لكن في الآونة الأخيرة ومع التدخلات الطبية ووسائل تلقيح البويضة خارج الرحم مثل طفل الأنابيب، ومن ثم زراعتها بداخله مرة أخرى، أصبحت المرأة تحمل أكثر من جنين واحد (التوائم)، وقد قسم العلماء فترة الحمل إلى ثلاث فترات:

  • تكون في بداية حدوث الحمل ومن المحتمل فيها موت الجنين وإسقاطه.
  • نجاح الحمل والتصاق الجنين داخل الرحم بوضعية ممتازة، وتتمّ فيها مراقبة نمو وتطور الجنين خلال تسعة أشهر.
  • إخراج الجنين خارج الرحم بعد اكتمال تطوره بشكل كافٍ لمواصلة دورة حياته الطبيعة كمولود جديد.


إنّ غريزة الأمومة صفة جعلها الله في جميع إناث الكائنات الحية بما فيهم البشر، ومن الطبيعي سعي المرأة وحثها الدائم لمعرفة حدوث الحمل لديها قبل إجراء الفوصات الطبية لتكتمل فرحتها بتطبيق هذه الغريزة المدهشة على جنينها.

حاسبة الحمل
حاسبة الحمل

حاسبة الحمل :

تمكنك حاسبة الحمل من معرفة الوقت الصحيح للحمل مع معرفة وقت الولادة المتوقع بنسبة صحه تصل الي 90% علي حسب وضعك للبيانات في حاسبة الحمل .

ولكن ليس كل البيانات موكدة تماما فان حاسبة الحمل هي من تصميم البشر ولا بد من وجود اخطاء سواء من المبرمج او من مدخل البيانات اي الحامل نفسها.

يمكنك الدخول الي حاسبة الحمل من خلال هذا الرابط ووضع كل البيانات المطلوبة :

اضغطي هنا

اقرائي ايضا : اسرع طريقة لتطويل الشعر

كيفية معرفة الحمل في أوّل أيامه

يمكنك الشعور ببعض الأعراض والدلائل الجسدية على حدوث الحمل قبل التأكد عن طريق الفحوصات الطبية، إليكِ أبرزها:

  • انقطاع في الدورة الشهرية في موعدها المتوقع.
  • انتفاخ وزيادة في حجم الثديين يرافقه ألم في الحلمات وخطوط زرقاء حول الثدي، وخاصة إن كنتِ حاملاً لأول مرة سوف تلاحظين ذلك بشكل واضح.
  • ألم شديد في أسفل البطن وتشنجات كتلك التي تحدث قبل الدورة الشهرية، وتكون مستمرة في الفترة الأولى ثم تزول.
  • انتفاخ متكرر في الأمعاء وذلك جراء تغييرات بهرمونات الجسم بشكل عام.
  • الغثيان الصباحي المتكرر مع القيء، ويزول بعد فترة شهر من الحمل.
  • يصبح الجسم أكثر خمولاً وسرعان ما تشعرين بالتعب والنعاس وذلك أيضاً نتيجة لتغير وزيادة في معدل الهرمونات خاصة البروجيستيرون.
  • بعض النساء قد يشعرن بمرارة بالفم وتغير حاسة الذوق، إن كنتِ منهن يمكنك علاج ذلك بحلوى الليمون أو الزنجبيل ستخفف من هذه الأعراض.
  • التبول المتكرر.
  • آلام بالظهر خاصة عند الجلوس أو النهوض من الفراش.
  • الرغبة المستمرة في تناول الطعام وهذا شيء طبيعي.
  • قد تشعر أيضاً في بعض الحالات وحسب طبيعة جسم كل مرأة، ببعض الصداع وزيادة في الوزن أو ظهور لون داكن حول حلمة الثدي.


سبحان الخالق الذي جعل جسم المرأة يتأقلم بوجود كائن حي آخر في جسدها، ويتغذّى منها فهذه هي إحدى معجزات الخالق في تكويننا البشري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: